top of page
بحث
  • صورة الكاتبMommy Zone

احتقان الثدي وكيفية التعامل معه

تاريخ التحديث: ١٢ نوفمبر ٢٠٢٣




يعتبر احتقان الثدي جزءاً طبيعياً من عملية إنتاج حليب الأم، ولكن إذا تم تجاهله، فقد يتسبب في حدوث مشكلات في رحلة الرضاعة.

من المتوقع أن يتغير شكل الثدي أثناء الحمل، وخلال الرضاعة الطبيعية تحدث عدة تغيرات، ويعتبر الاحتقان أهمها.


ما احتقان الثدي وأسبابه

احتقان الثدي مصطلح يستخدم لوصف الثدي الممتلئ جداً بالحليب، ويحدث بشكل شائع خلال المراحل المبكرة من الرضاعة الطبيعية،وخاصةً بعد حدوث درة الحليب (والتي تحدث بين اليوم الثالث والخامس بعد الولادة) والتي يتحول أثناءها حليب اللبا إلى حليب ناضج ويتم إنتاجه بكميات كبيرة.

أعراض احتقان الثدي:

يمكن أن تشمل أعراض احتقان الثدي التالية:

  • تورم وانتفاخ في الثدي.

  • ألم شديد وحساسية في الثدي.

  • احمرار واحتقان في الثدي.

  • تسطح الحلمة حيث تبدو كأنها مشدودة أو متيبسة.

  • انتفاخ العقد اللمفاوية تحت الإبط.

  • صلابة في الثدي.

  • تمدد جلد الثدي بحيث يبدو كأنه مشدود ولامع.

أسباب احتقان الثدي:

توجد عدة أسباب قد تؤدي إلى احتقان أو تحجر الثدي خلال الرضاعة الطبيعية. إليك بعض الأسباب الشائعة:

  • عدم تفريغ الثدي بشكل كامل: عدم إفراغ الثدي بشكل كامل أثناء الرضاعة قد يؤدي إلى تراكم الحليب وزيادة فرص حدوث احتقان.

  • التوقف عن الرضاعة الطبيعية لفترة زمنية

  • ارتفاع تدفق الحليب: إذا كان تدفق الحليب أكثر من قدرة الطفل على استيعابه، قد يحدث احتقان.

  • استخدام وضعيات غير صحيحة أثناء الرضاعة: وضعيات الرضاعة غير الصحيحة قد تسبب عدم تفريغ الحليب بشكل فعال وتزيد من فرص الاحتقان.

  • الإصابة بعدوى: الالتهابات في الثدي قد تؤدي إلى احتقان وتحجر.

  • عدم الراحة الكافية: قلة الراحة وزيادة التوتر يمكن أن تسهم في حدوث مشاكل في الثدي.

  • انسداد قنوات الحليب.

  • الفطام

في حالة الشك أو وجود أعراض مثل الألم والاحمرار، يفضل استشارة مستشارة الرضاعة الطبيعية لتقييم الحالة وتوجيه العلاج المناسب.

للحصول على المزيد من المعلومات يمكنكِ الحصول على موعد استشارة من هنا


علاج احتقان الثدي:

علاج احتقان الثدي يعتمد على السبب الرئيسي للحالة. إليك بعض الخطوات والعلاجات التي يمكن تجربتها:

  • الاستمرار بتفريغ الثدي وإرضاع الطفل بشكل متكرر وعند الطلب (من 8 إلى 12 مرة يومياً).

  • عدم إرضاع الطفل وفق جدول زمني.

  • الحرص على تفريغ الثدي ليلاً إما بإرضاع الطفل أو الشفط

  • التأكد من التقام الطفل للثدي بشكل صحيح.

  • استخدام الثلج أو كمادات باردة لتخفيف الألم وتقليل الانتفاخ: ينصح بوضع الثلج لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات في اليوم بعد الانتهاء من الرضاعة.

  • للراحة ولتعزيز تدفق الحليب، ضعي كمادة دافئة ورطبة على ثدييك أو استحمي بماء دافئ قبل الرضاعة.

  • تجنب العوامل المحتملة لاحتقان الثدي: مثل ارتداء الحمالات الضيقة والغذاء الذي يحتوي على الكافيين، وممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التنفس العميق.

  • الراحة التامة والابتعاد عن التوتر

  • استخدام كمادات الملفوف على الثدي: يمكن استخدام الملفوف المبرد مباشرة من الثلاجة

يمكنك أيضا قراءة لمزيد من المعلومات عن: الملفوف وتحجر الثدي

  • الراحة والتدليك: لتحسين تدفق الحليب وتخفيف التحجر.

يمكنكِ أيضاً قراءة: أسباب تحجر الثدي وطرق علاجه

متى يجب استشارة الطبيب؟

عند مواجهة احتقان الثدي، هناك بعض العلامات التي يجب مراعاتها والتي تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب. إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية، يجب عليك البحث عن المشورة الطبية:

  1. احتقان الثدي المستمر والمتكرر.

  2. الشعور بتورم أو كتلة في الثدي.

  3. المشاكل في الحلمة والحرقة أثناء الرضاعة الطبيعية.

  4. تغير حجم الثدي أو شكله بشكل ملحوظ.

  5. وجود إفراز غير عادي من الحلمة.

هل يمكن الوقاية من احتقان الثدي؟ بالتأكيد! يمكن اتباع الإجراءات الوقائية مثل ارتداء الملابس المريحة والحفاظ على نظافة الثدي للوقاية من احتقان الثدي. أيضًا، تجنب التوتر النفسي والأعباء الجسدية الزائدة يمكن أن يساعد في الحد من احتقان الثدي.

تذكري دائماً أن استشارة الطبيب أو مستشارة الرضاعة الطبيعية هي الأفضل إذا كانت المشكلة مستمرة أو تسبب لك أي قلق.


للحصول على المزيد من المعلومات يمكنكِ الحصول على موعد استشارة من هنا


المراجع:



١٧ مشاهدة٠ تعليق

Comentarios


bottom of page